كيف تنتقل لوظيفة أفضل؟

يمكنك تحديد مدى طموح الشخص من خلال طرق كثيرة جدًا، فقد يظهر طموح الشخص من خلال أحلامه التي يشاركها مع الآخرين. أو كيف ينظر إلى نفسه ويعبِّر عن ذلك أمام الآخرين. كذلك يمكنك تِبيان مدى طموح الشخص من خلال النظر إلى نوع المهارات التي يتعلمها والوظيفة التي يشغلها، أو حتى من خلال امتلاكه لخطة مستقبلية لنفسه.

لكن بالنسبة لي وبشكل شخصي يمكنني قياس مدى طموح الشخص من خلال سؤاله عن أقصى دخل متوقع يمكن أن يصل له، فلو كان الشخص موظفًا فسيكون سؤالي كالتالي: ماهو أقصى راتب تتوقع أن تحصل عليه في حياتك المهنية؟ أذكر أنني حين قدمت استقالتي الأولى من الشركة التي أعمل بها بوظيفة سكرتير جائني زميلي قائلًا: يعني يا علي كم فرق الراتب حتى تستقيل؟ إذا إنت لقيت راتب ب5000 آلاف ريال فاحمد ربك. خليك ولا تطلع. المهم أنا خرجت وكان فرق الراتب +30% تقريبًا ولكن السبب الأساسي في استقالتي تغيير المجال الذي أعمل به والبيئة التي أعمل فيها. هذا الزميل يعتقد أن الحصول على هذا الراتب هو أقصى غايات أحلامي جاهلًا بأن طموح علي حينها كان الوصول لأضعاف هذا الرقم بشكل تدريجي من خلال تغيير نوع الوظيفة التي أعمل بها، والمجال الذي أعمل فيه. عليك أن تفهم شيئًا يا صديقي وهو أن لكل وظيفة ومهنة سقف أعلى للراتب وتجاوزه يكاد يكون مستحيل إذا لم تغير مسارك المهني والوظيفي أو البيئة التي تعمل فيها. فعلى سبيل المثال سيكون راتب مقدِّم الطعام في مطعمٍ ما ثابت حتى لو تدرج في المناصب ووصل لأعلى رتبة ولتكن على سبيل المثال قائد فريق في نفس المكان. لكن ماذا لو غير مكان عمله من قائد فريق في مطعم مَحلي إلى قائد فريق في مطعم عالمي أو سلسلة فنادق ضخمة مثل هيلتون على سبيل المثال؟ بكل تأكيد سوف يتضاعف راتبه كونه سُلم الرواتب يختلف اختلاف جذري للغاية. وهذا ما عرفته أنا حينما كُنت سكرتيرًا، لقد علمت بأنه لي سقف لراتبي في هذه المهنة والوظيفة وحتى أتمكن من مضاعفته بما يتناسب مع طموحي يجب علي تغيير المجال الذي أعمل فيه تمامًا، وهذا ما قمت به ولله الحمد.

توجد الكثير من الوظائف في هذه الدُنيا ولأننا في نظام رأس مالي يقوم بتحديد الرواتب بناءً على المهنة فبكل تأكيد المحاسب مثلًا سيكون له سقف محدد للراتب في الوظيفة والمكان الذي يشغله حتى لو قضى فيه 10 سنوات، فمن المحتمل أن يبدأ مثلا براتب 8000 وبعد 10 سنوات قد يصل إلى 12000-15000 في نفس الشركة لو كان هذا الشخص بارعًا للغاية ويمتلك مهارات إدارية تؤهله للحصول على رتبة إدارية في المنظمة التي يعمل بها. لكن هناك وظائف بمجرد ما أن تعمل بها وخلال قضائك سنتين أو ثلاث سنوات فستتضاعف قيمتك السوقية أضعاف مضاعفة لعدة أسباب، أهمها أن المجال قد يكون نادر أو تِقني يتطلب مهارات محدد فالسوق مستعد للدفع من أجل الحصول على هذه المواهب. أمر آخر قد يكون وبكل بساطة أن المجال الذي تعمل فيه لديه سًلم وظيفي واضح ورُتب واضحة تجعلك تبدأ من مستوى مبتدئ براتب 5000-6000 إلى مستوى إداري عالي قد يكون مدير قسم، مدير تنفيذي وغيرها مما يجعلك تدخل في نطاق رواتب مختلف للغاية قد يصل إلى 30,000 ريال إلى أكثر من ذلك حسب التدرج والسُلم الوظيفي وسُسلم الرواتب والشركة وإلخ.

كُلنا لدينا ذلك الصديق الذي يشتكي من عدم وجود وظائف برواتب خرافية ويحمل الكثير من الكُره أو الحقد تجاه المجتمع والدولة ونظام العمل وغيره، السبب؟ هو محصور داخل دائرة ذهنية يرفض الخروج منها وتعلم مهارات مختلفة تؤهله للحصول على وظيفة بدخل عالي. أنا لا ألومه أبدًا فقد يكون منهك للغاية في وظيفته ومنهك ذهنيًا في هم سداد فواتير الأمور الأساسية في الحياة لدرجته أنه قد يعتقد أنه لا يملك رفاهية الوقت والطاقة لتعلم مهارات جديدة تسمح له بالانتقال إلى مستوى معيشي ووظيفي مختلف.

ما أود قوله، والفكرة التي أحاول إيصالها هي أنه توجد في الحياة الكثير من الفُرص لأولائك الأذكياء المستعدين لاستغلالها والحصول على أفضل ما يمكن للحياة أن تقدمه لهم من خيرات وبذخ ورفاهية يمكنه أن يحلم بها. عليه فقد الانفتاح لفكرة أنه توجد عوالم أخرى ووظائف أخرى تسمح لك بالحصول على دخل عالي للغاية، عليه أن يفهم أنه توجد لديه الخيارات والوقت والطاقة اللازمة ولكن ينقصه الجُرأة في اتخاذ القرار. وعليَّ أن أنبهك بأن السَّير في هذا الطريق لن يكون سهلًا أبدًا فبمجرد دخولك لهذه الدائرة سيختلف تمامًا المستوى الذي تعمل به، المجتمع الذي تختلط به وحتى المسؤوليات المُلقاة على عاتقك. كذلك سيتحتم عليك تعلم مهارات مختلفة واستثنائية حتى تبقى في المكان الذي وصلت إليه وحتى تستمر وتنمو وتطور وتصل لمستويات أنت نفسك لم تكن لتحلم بها في حينما كنت في بطن أمك.

الفكرة في الموضوع هي العقلية، إذا غيرت عقليتك من عقلية شخص يقول: لا توجد وظائف ولا توجد رواتب عالية، إلى عقلية الشخص الذي يقول: نعم توجد ولكن يجب علي البحث عنها وتعلم مهاراتها ومحاولة الحصول على وظيفة تسمح لي بالانتقال من مستوى إلى مستوى مختلف.

تجدر الإشارة هنا إلى أنه أحيانًا، مجرد تغييرك للشركة التي تعمل فيها سعطيك إمكانية زيادة راتبك وربما مضاعفته. يعني إذا كنت محاسب في شركة صغيرة سيكون راتبك بناءً على حجم الشركة، ولكن إذا انتقلت إلى وظيفة محاسب في شركة متوسطة، فسيختلف راتبك، كذلك إذا انتقلت إلى شركة كبيرة أو حتى شركة عالمية فسترى زيادة قد تصل إلى الضِّعف في الراتب والمميزات. لا تقتصر الزيادة في الراتب إلى إلزامية تغيير النشاط أو المجال الذي تعمل به، فهي موجودة حتى على مستوى تغيير مكان العمل من مكان صغير إلى مكان كبير.

آخر نقطة أود الإشارة إليها، والتذكير فيها هي أنه يوجد للكثير من الوظائف سقف أعلى للراتب لن تتمكن من تجاوزه، فلن تجد مُقدم طعام براتب يتجاوز ال12000 حتى لو كان في شركة كبيرة، لن تجد باريستا يتجاوز سقف محدد كذلك، كون أن السوق حدد سقف أعلى لهذه المهن لن تتمكن من تجاوزه مهما حاولت. وهذا الأمر يسري على كل المهن فلكل مهنة سقف طبعًا، لكن الاختلاف يمكن في حجم هذا السقف يا صديقي العزيز.

حتى لقاءٍ آخر
علي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s